البوابة بريس

تهم جرائم الأموال تواجه رئيسة جمعية عن حزب المصباح بقسم جرائم الأموال معية عضوات سابقات بنفس الجمعية

الأربعاء 03 أبريل 2019

بعد أن زج بها إخوانها في حزب المصباح بإيموزار كندر في مستنقع الصراعات السياسية،أفادت مصادر ” البوابة بريس” أن الوكيل العام لدى استئنافية فاس، أمر بتعميق التحقيق مع رئيسة جمعية سابقة كانت تشرف على تسيرالمرفأ الإجتماعي مركز تكوين و تأهيل المرأة التابع لمؤسسة محمد الخامس للتضامن بمدينة إيموزار كندر،من أجل الاستماع اليها بخصوص ملفات وصفتها ذات المصادر بالثقيلة، منها على الخصوص تبديد أموال عامة،التزوير،النصب و الإحتيال..

فبعد مراسلات عدة من طرف مكتب الجمعية الجديد و كذا مراسلة السلطة المحلية للمتهمة من أجل تسليم السلط و تبرير المصاريف المختلسة وكذا المعدات والآلات المختفية من المركز امتنعت المتهمة عن  تقديم أي رد بخصوص التهم الموجهة إليها.

وقد سبق حسب ذات المصدر، للفرقة التابعة للدرك الملكي بإيموزار كندر باستدعاء المتهمة(ع.ب)،قصد التحقيق في مضمون شكاية أعضاء الجمعية الجدد لتحال فيما بعد على الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بفاس قسم جرائم الأموال، للتحقيق مع الرئيسة السابقة ومن معها، بتهم الاختلاس ،التزوير،تبديد المال العام و خيانة الامانة.

و عمدت المتهمة حسب مصادر”البوابة بريس” بتأدية مستحقات المؤطرين نقدا خلافا على ماهو منصوص عليه في اتفاقيات الشراكة المبرمة بين الجمعية و المانحين الماليين لها ،بحيث كانت تجبرهم على التوقيع و المصادقة على إشهادات بتوصل على بياض وتحرر شيكات موقعة على أن المستفيدين قد توصلو بمستحقاتهم عن طريق الشيك و تدلي به لدى الشركاء الماليين قصد التمويه في حين أن المبالغ المالية تسحب بشكل فردي وغير قانوني لفائدة المتهمة كما تواجه أيضا تهم تبديد الات ومعدات  ممنوحة من طرف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية و مؤسسة محمد الخامس للتضامن التي كانت موجهة لفائدة نساء مدينة إيموزار كندر قصد الإستفادة من تكوينات في مجالات مختلفة إضافة إلى إعطاء شيكات على سبيل الضمان رغم انقضاء مدة ولايتها في الجمعية ،أضف على ذلك سوء تدبير  المرفأ الإجتماعي و إغراقه بالديون وإمضاءها لشهادة العمل في سبيل المحاباة خدمة لأجندات سياسية لحزب المصباح..

وأوضحت الجمعية في شكايتها على “أنها وانطلاقا من أهدافها الرامية إلى ربط المسؤولية بالمحاسبة، وحماية المال العام وصونه من أي عبث أو هدر أو تبديد أو اختلاس، وانطلاقا من قانونها الأساسي الرامي إلى الدفاع عن المرفق العمومي وتخليقه وتفعيل الحكامة الجيدة ، فقد التمست إجراء بحث قضائي، في شأن تبديد واختلاس أموال عامة وإتلاف وثائق رسمية وتزويرها من طرف المتهمة “ع. ب” الرئيسة السابقة للجمعية ” إلا أن المتهمة التي كانت تشغل عضوة المكتب المحلي لحزب العدالة و التنمية بإيموزار كندر في تلك الفترة امتنعت عن تقديم أي شروحات بهدا الصدد لكل من السلطة المحلية و مسؤولي مؤسسة محمد الخامس للتضامن بالرغم من المراسلات الموجهة لها في هذا الصدد.

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة البوابة بريس لتصلك آخر الأخبار يوميا
أضف تعليقك
مستجدات
← لجنة عن المفتشية العامة للإدارة الترابية بوزارة الداخلية تحل بجماعة إيموزار كندر، ورئيس المجلس “آوت أوف سيرڤيس” ← في بيان لها، الأغلبية المُعارضة بجماعة ايموزار كندر تستنكر حملة التشهير التي يشنها رئيس المجلس وإقحام السلطات في صراعه السياسي ← علي اعوين” تكليف أميرة شعبان قائمة بأعمال المتحدثة باسم المكتب الرئاسي لإتحاد الشباب العربي ← اتحاد الشباب العربي يُكرم مدير إدارة فلسطين بالجامعة العربية ← مديرية صفرو : انطلاق فعاليات قافلة التعبئة المجتمعية من أجل دعم التمدرس ← إيموزار كندر.. مطالب لحماية الصحافة ممن ينتحل صفتها بدون سند قانوني ← عامل صفرو يترأس مراسيم تنصيب رجال السلطة الجدد  ← مؤسسة صفروبريس للإعلام والتواصل تصدر بيان بخصوص إقدام الرئيس التونسي على استقبال رئيس “البوليزاريو” ← أطفال مخيم المكتب الوطني للكهرباء و الماء الصالح للشرب قطاع الماء يساهمون في غرس 140 شجيرة تضامنا مع الغابات التي اجتاحتها الحرائق ← بعد غياب بسبب الجائحة.. جمعية صوت الشباب تنظم “مهرجان ثمازيرت”بإيموزار كندر
صوت و صورة